مقابلتنا في معرض جيتكس 2018 ، انقر هنا لمعرفة المزيد
  • عربى
  • 2
    product2
    offline media
     
     
    المقالات الشائعة
    Augmented Reality
    19 مارس, 2019

    كيف أصبح الواقع المعزز هو ثورة في وسائل الإعلام الاجتماعية؟

    12 دقيقة قراءة

    هل تتذكر الضجة الكبيرة التي تسببت فيها لعبة Pokémon Go؟ تلك اللعبة التي جعلت الملايين حول العالم يتجولون في الشوارع بحماس لاصطياد مخلوقات افتراضية غير موجودة من خلال هواتفهم؟ هل تتذكر كيف تحدث عنها الجميع بجنون في الصحف والتلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي؟ لقد كانوا محقين في جنونهم! ليس فقط لاهتمامهم غير المسبوق بتفاصيل اللعبة، ولكن أيضا بسبب التكنولوجيا المبهرة التي بنيت عليها، تعقيداتها والتكنولوجيا الافتراضية التي تضمنتها، حيث نقلت اللعبة المستخدمين إلى منطقة خاصة مبهرة. هذا هو أحد الأسباب الرئيسية التي جعلت اللعبة سريعة الانتشار بشكل مبهر. أحدثت تكنولوجيا "الواقع المدمج" ثورة في عالم التكنولوجيا البصرية لهذا السبب تحديدا، لانها تمكنت من اضافة بعد آخر أكثر تشويقا للعالم الحقيقي.

     

    ما هو "الواقع المدمج"؟

    "الواقع المدمج" هي تكنولوجيا ترسم صورا صنعها الكمبيوتر وتدمجها في منظورنا للعالم الحقيقي حيث يشاهدها المستخدم من خلال نظارات خاصة. فتصبح الرؤية النهائية مزيجًا من كلا العالمين الاصطناعي والواقعي.



    لكن كيف يختلف الواقع المدمج عن الواقع الافتراضي؟

    في الواقع الافتراضي، يدخل الناس إلى عالم صنعه الكمبيوتر بالكامل. في هذه البيئة المغلقة، لا يوجد اتصال بالعالم الحقيقي. من خلال نظارات خاصة، يعيش الناس في محاكاة للحياة الحقيقية، ما يمنحهم وهم أنهم يتفاعلون في الواقع مع البيئة الرقمية. الجزء الحقيقي الوحيد من تجربة الواقع الافتراضي هو أن المستخدمين يتمتعون بحرية التنقل عبر الخيارات المختلفة باستخدام الكمبيوتر. بعبارة أخرى، عندما تستجيب النظارات لحركة جسمهم ورأسهم يمكنهم حينها التحرك في عالمهم الافتراضي.


    على الجانب الآخر، في تكنولوجيا الواقع المدمج، يرى الناس البيئة الحقيقية التي تحيط بهم، من خلال النظارات الخاصة. تضيف هذه النظارات تعديلات رقمية على العالم الواقعي. يهدف الواقع المدمج إلى إثراء وتحسين تجربة الحياة الحقيقية من خلال مزج كل من الواقع الافتراضي والعالم الحقيقي.

     

    الواقع المدمج والواقع الافتراضي ووسائل التواصل الاجتماعي: هل يصعب دمجهم؟

    الإجابة لا، نحن نستخدم تقنية الواقع المدمج كل يوم بالفعل في بعض تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي مثل سناب شات. نستخدم تكنولوجيا الواقع المدمج حين نستخدم الفلاتر المختلفة في التقاط صور السيلفي أو حين نضيف صور افتراضية إلى مقاطع الفيديو الخاصة بنا. على الرغم من أن الناس يستخدمون هذه التكنولوجيا من أجل الاستمتاع بتجربة التواصل لا أكثر، فإن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تتحول إلى هذا الاتجاه بسرعة كبيرة. لماذا ا؟ حسنًا، تعتمد تكنولوجيا الواقع المدمج على فكرة مزج كل من العالمين الافتراضي والواقعي لإثراء تجربة الحياة الحقيقية. لذا فإن إضافة هذا إلى مفهوم وسائل التواصل الاجتماعي يعني تعزيز عملية التواصل في حياتنا الحقيقية أثناء تواجدنا على وسائل التواصل الاجتماعي.


    نحن بالطبع لم نصل إلى هذه النقطة بعد لكن تعمل الشركات الآن على تطوير نظاراتهم وتحسين منصاتهم لدعم هذا التكامل. فيما يلي أهم الأمثلة:

    • مشروع Oculus من فيسبوك

    لطالما سعت شركة فيسبوك إلى مشاركة المستخدمين في جميع تفاصيل أنشطتهم اليومية وحرصت على أن تصبح جزءًا ثابتا من حياتهم. عبر إنشاء تطبيقات مختلفة وتحسين خصائص الموقع والتطبيق، تطورت فيسبوك لتصبح أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم. لذا كان من المنطقي أن تسعى الشركة منذ البداية إلى وضع رؤية لتكامل الواقع المدمج والواقع الافتراضي، والعمل على تنفيذ هذه الرؤية. في عام 2014 اشترت فيسبوك Oculus VRوهي واحدة من أشهر شركات الواقع الافتراضي في العالم. حينها خرجت التكهنات تتحدث عن تطوير الشركة لنظارات خاصة تدمج هذه التكنولوجيا لتعزيز تجربة مستخدم فيسبوك.

    خلال مؤتمر مطوري Facebook (F8) في أبريل 2016، تنبأ مارك زوكربيرج أنه في المستقبل سيكون للنظارات ذات المظهر العادي القدرة على أن تحتوي كلا من تكنولوجيا الواقع المدمج وتكنولوجيا الواقع الافتراضي. لذا، ولأنه يعتقد أن هذه التكنولوجيا ستصبح جزءًا من الحياة اليومية للناس، فإن اضافتها إلى تجربة وسائل التواصل الاجتماعي أضحت أمرًا ضروريًا.

    • عصر جديد لـ Snap Inc (سنابشات)

    تعد Snap Inc أيضًا أحد الأمثلة الرائدة لهذا التكامل. في واقع الأمر، بالنظر إلى ميزات التعديل في الصور التي قدمتها، كانت Snapchat أول وسيلة تواصل اجتماعي تقدم فلاتر صور للواقع المدمج. أدت إضافة المؤثرات البصرية إلى الصور ومقاطع الفيديو في العالم الحقيقي إلى زيادة شعبيتها بين المستخدمين ودفعت المنافسين إلى محاكاة ميزاتها. قبل الدخول في تفاصيل عن كيف بدأ الامر، يجب أن تعرف أن سنابشات قد غيرت اسمها إلى Snap Inc. حيث عرفت نفسها كشركة صور. هذا ما يفسر الكثير بشأن منتجاتهم وخططهم الحالية والمستقبلية، ولكن دعنا نبدأ من البداية ونستكشف خطوات رحلتهم خطوة بخطوة.


    بداية استحوذت سنابشات على "Looksery"، وهو تطبيق لاستخدام الرسوم المتحركة في صور السيلفي، ما جعل الشركة تضيف التكنولوجيا الخاصة بها إلى منصة "Looksery"، مقدمة "العدسات" الجديدة. بعد ذلك استحوذت على شركة "Seene"، المعروفة أيضًا باسم Obvious Engineering، وهو تطبيق يتيح للمستخدمين التقاط صور ثلاثية الأبعاد باستخدام كاميرا هواتفهم، وهو ما سيدعم سنابشات في استخدام عدسات السيلفي الخاصة بهم، وكذلك مشاريع الواقع المدمج. شركة أخرى انضمت إلى عائلة سنابشات هي Vergence Lab، التي كانت تصنع نظارات ذكية تسمح للأشخاص بتسجيل مقاطع فيديو عند لمس زر معين.

    هذا التكامل الأخير يفسر أحدث إنتاج للشركة وأكثرها إثارة للإعجاب: "نظارات Spectacles ". تسمح النظارات للمستخدم بالتقاط الصور ومقاطع الفيديو من مستوى رؤيته. بعد ذلك، ومن خلال البلوتوث أو الـ Wi-Fi ، تنشر النظارات هذه الصور أو مقاطع الفيديو على حساب المستخدم في سناب شات. صحيح أن Spectacles هي حاليًا نظارات كاميرا فقط. مع ذلك، فإن إنتاج هذه النظارات يقطع خطوة هائلة للشركة في طريق تقديم نسخة محدثة تقوم بتطبيق تقنية التعرف على الأشياء وتقنيات التعرف على الوجه في الصور ومقاطع الفيديو الملتقطة.

    • تويتر يحاول اللحاق بالركب

    في منتصف 2016، أكدت شركة تويتر الشائعات التي تحدثت عن استعانتها بفريق متخصص للعمل على تقنية الواقع المدمج الافتراضي للشركة. على الرغم من عدم الإعلان عن أية منتجات أو تحديثات جديدة للموقع، فإن هذا التوجه سيساعد تويتر على تحسين "المحتوى الذي ينشئه المستخدم". يهدف هذا التوجه إلى زيادة عدد المستخدمين والتنافس مع سناباشت في استخدام تكنولوجيا الواقع المدمج من خلال التقاط المستخدمين لمقاطع الفيديو المباشرة خلال الفعاليات والأحداث المختلفة.


    هل تصبح تكنولوجيا الواقع الافتراضي منصة للتواصل الاجتماعي؟

    ربما كان هذا السؤال موضوعا للجدال قبل بضع سنوات، لكنه اليوم حقيقة. vTime هي أول شبكة تواصل اجتماعي في العالم تستخدم "العالم الافتراضي". باستخدام الهاتف الذكي وسماعة رأس الواقع الافتراضي، تسمح الشبكة لمستخدميها بالالتقاء والتفاعل والدردشة مع بعضهم البعض في أماكن افتراضية مختلفة. يختار المستخدمون صورة أفاتار تعبر عنهم ، ويقومون بدعوة من 1-3 من أصدقائهم للانضمام إليهم في واحد من 12 موقعًا افتراضيًا. تقدم vTime لمحة عن تجربة التواصل الاجتماعي في المستقبل القريب حيث يمكن للمشتركين بها الدردشة سوية والتقاط صور السيلفي. في تحديث لخدماتها، سمحت vTime لمستخدميها بمشاركة الصور الخاصة بهم، وبالتالي يمكنهم إنشاء موقعهم الشخصي باستخدام هذه الصور. لا تكمن الفكرة هنا في التواصل مع الأشخاص في أماكن وأوقات مختلفة فحسب، بل أيضًا خلق ذكريات معًا والتشارك في تجربة اجتماعية مدهشة.

    تتطور التكنولوجيا بشكل مذهل في كل ثانية وتعمل على ربط عالمنا وبناء مستقبل أفضل. تكنولوجيا مثل الواقع المدمج والواقع الافتراضي ووسائل التواصل الاجتماعي تثري تجاربنا الاجتماعية وتعززها وتقود عالمنا نحو حياة أكثر ذكاءً وانفتاحا على الآخرين. يجعلنا تطور التكنولوجيا نتسائل مندهشين: كيف سيبدو مستقبلنا خلال السنوات القليلة القادمة؟

    المقالات الشائعة

    13 ديسمبر, 2018

    اصدار IPhone X ... وهذا ما يقوله الناس عنه

    اصدار iPhone X خبر هام لأولئك المغرمين بمنتجات Apple. كثيرون كانوا في انتظار اصدار iPhone 8، لكنهم فوجئوا باصدار طرازين من iPhone لكل منهما ميزات مختلفة. ربما كانت شركة Apple تحاول استهداف شريحتين مختلفتين من المستخدمين، لكن iPhone X حقق نجاحًا كبيرًا وأثار ضجة كبيرة.

    20819033_1491914160874715_3466667812760742552_o2
    28 دقيقة قراءة

    13 ديسمبر, 2018

    سيارات تألقت في معرض دبي للسيارات

    الذي استمر 4 أيام، خلق ضجة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكان معظمها مرتبطًا بالسيارات المعروضة. راقبت Crowd Analyzer الحدث لتضع التقرير التالي والذي يتضمن احصاءات...

    20819033_1491914160874715_3466667812760742552_o2
    42 دقيقة قراءة

    13 ديسمبر, 2018

    هكذا نحافظ على انتاجيتنا في كراود اناليزر

    تؤكد العديد من الدراسات على تأثير الطريقة التي يعمل بها الإنسان والمكان الذي يجلس فيه على مستوى إنتاجيته. على سبيل المثال، الجلوس لفترة طويلة يضر عظامنا وصحتنا العامة. تحث الأبحاث أيضًا على استخدام تقنية Pomodoro، وهي طريقة نعتمدها في كراود اناليزر ونحث فريقنا على اتباعها. تتمثل النتيجة الأساسية...

    20819033_1491914160874715_3466667812760742552_o2
    10 دقيقة قراءة